مقالات

فاصل مع الأغانى الكلاسيكية أغانى زمان

فاصل مع الأغانى الكلاسيكية….. أغانى زمان

على مر الزمان تظل الأغانى هى المعبر الحقيقى عن مشاعر الإنسان، فكثيراً ما يستمع الفرد لأغنية يشعر وكأنها تغنى له خصيصاً. وتأخذ الموسيقى الإنسان إلى عالم أخر، وكأن قدميه لم تعد على الأرض بل طارت به فى السماء إلى عالم الأحلام والأمنيات. فالأغانى ليست بالأشياء التى نستمع لها وتنتهى، بل يعيش الإنسان مع الأغنية لفترة طويلة بل العمر أحياناً.

وهذا بدأ مع كوكب الشرق أم كلثوم، فكان الجمهور ينتظر بجانب الراديو بالساعات ليستمع لأغنيتها الجديدة التى تصل إلى ساعة تقريباً. واستطاعت السيدة بصوتها أن تأخذ الجمهور إلى عوالم مختلفة، وغنت للثورة والحب. وعندما يأتى الحديث عن أغانى الحب والعشق سيطر على الأذهان العندليب الأسمر عبدالحليم حافظ محبوب العشاق، فقد تألق عبدالحليم فى الكثير من أغانى الحب والرومانسية والعشق وكان صوت كل العشاق، وكروان الأحبه.

ومع تطور العصر تظل أغانى الطرب مسيطره ولها قاعدة جماهيرية كبيرة، أما الأن ظهر العديد من المغنين تتراوح مدة أغانيهم من 5-7 دقائق على الأكثر باستثناء القليل من المغنين كقيصر الغناء العربى كاظم الساهر الذى اعتاد لأن يغنى للشاعر نزار قبانى ليشكلا معانا ثنائى الرومانسية.

كثيراً ما تحى الأغانى مشاعر قد ماتت وأنتهت، ليعود الإنسان عاشق من جديد من شدة عزوب الصوت وجمال اللحن وسحر الكلمات. وكثيراً ما يستعين العشاق بالأغانى للبوح عن مشاعرهم. فالأغانى هى تعبير عن ذوق الإنسان مثل ذلك الإنسان الذى يستمع  لأغانى الرومانسية ذات الموسيقة الهادئة وكلمات العشق فهو شخص حالم يستطيع أن يأخذك إلى عوالم مختلفة.

والأغانى ليست فقد كلمات عن الحب، ولكن الأغانى تنوعت وأختلفت لتستوعب مشاكل الناس فتعبر عن المشاكل الإجتماعية والقضايا الإنسانية فى بعض الأوقات، كذلك هناك أغانى دينية أى تتحدث عن المعتقدات والأديان والأله، وهناك أغانى سياسية وهذا النوع انتشر فى الفترة الأخيرة مع موجات الربيع العربى التى طالت العالم أجمع.

إليك يا من تعشق سماع الأغانى الكلاسيكية، هذه قائمة لبعض أغانى زمان:

– أغنية كل الكلام لنجاة الصغيرة

نجاة الصغيرة وهى من فنانى العصر الذهبى، عصر الأغانى والموسيقى العربية الأصيلة، ومن أفضل أغانيها أغنية “كل الكلام” من كلمات عبدالرحمن الأبنودى، وألحان طلال، وتوزيع يحيى الموجى.

 

– أغنية “يا حبيبتى يا مصر” لشادية

شادية أو دلوعة السينما كما لقبها الجمهور والنقاد، فهى من مطربى وممثلى العصر الذهبى للفن. وأغنية يا حبيبتى يا مصر من الأغانى الوطنية التى لا تزال لها شعبية مهما مر عليها الزمان، فهى من أفضل الأغانى التى غنت لمصر. والأغنية من كلمات محمد حمزه، وألحان بليغ حمدى.

 

– أغنية حكايتى مع الزمان لورده

وردة الجزائرية وهى من قامات الفن العريق، وكانت أغنية حكايتى مع الزمان التى غنتها فى فيلم بنفس أسم الأغنية “حكايتى مع الزمان”. وهذه الأغنية من كلمات محمد حمزة وألحان بليغ حمدى.

 

– أغنية حاول تفتكرنى لعبدالحليم حافظ

عبدالحيلم حافظ أو العندليب الأسمر مطرب كل جيل، الخالد فى تاريخ أغانى الحب والزمن الجميل، فقدم عبدالحليم حافظ العديد من أغانى الحب والعشق والغرام، فكان محبوب الجمهور والمراهقين والكبار. فمجرد الاستماع لأغانى العندليب تشعر وكأنك تعيش قصة حب عظيمه من خلال الأغنية فقط. وأغنية حاول تفتكرنى من أروع أغانية فهى من كلمات محمد حمزة، وألحان بليغ حمدى.

– مياده الحناوى وأغنية أنا بعشقك

 

مياده الحناوى هى من الأسماء الخالده أيضاً فى تاريخ الفن الكلاسيكى الأصلى، فأغنية أنا بعشقك من أروع أغانيها وهى ألحان وكلمات الراحل بليغ حمدى.

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق