تقييم فيلم the fate of the furious

تقييم فيلم the fate of the furious

تقييم فيلم the fate of the furious

طرح الجزء الثامن من سلسلة أفلام fast and the furious the وعنوان هذا الجزء the fate of the furious، حيث يبدأ الفيلم بقضاء دوم وليتى شهر العسل فى كوبا، لكن تظهر فاجأة سيدة أرهابية تدعى سيفر تحاول تجنيد دوم وإبعاده عن فريقه بعد ابتزازه فيضطر دوم أن ينفصل عن فريقه ويعمل مع السيدة الإرهابية. مما يؤدى إلى غضب فريق دوم منه ويحاولون الامساك به بسبب تخليه عن أعضاء فريقه الذى يطلق عليهم أنهم عائلته.

أفلام سلسله fast and the furious theتخلو من أى منطق فى مطاردات العربيات ومشاهد الأكشن، فهى تعتمد على الخيال منذ الجزء الأول، فالقائمين على العمل قرروا التخلى عن المنطقية فى سبيل المتعه والإثارة.

بالنسبة لأداء الممثلين:

– vin Diesel الذى يقوم بدور Dom رئيس الفريق: كعادة أفلام السلسلة يتم اقحام الدراما فى الفيلم، لكنها تكون دراما بسيطه خاليه من أى تعقيد. فالدراما ليست الهدف الأساسى فى الفيلم. مما يجعل بعض الممثلين يجدون صعوبه فى القيام بالمشاهد الدراميا. فى هذا الجزء كان النصيب الأكبر من الدراما لصالح vin Diesel الذى لم يكن موفق فى أداء أدوار الدراما ولم تكن المشاهد مؤثره رغم بكاءه فى بعض منها. لكنه استطاع أن يبدع فى مشاهد الأكشن وأظهار مشاهد الغضب بكل براعة.

– أما Michelle Rodriguez التى تقوم بدور Letty كانت جيده لكنها لم تختلف عن أدائها فى الأجزاء السابقة.

– أما الثنائى الكوميدى Tyrese Gibson الذى يقوم بدور Roman وLudacris الذى يقوم بدورparker Tej قدما نفس مشاهد الكوميديا التى اعتدنا عليها فى الأجزاء السابقة.

– أما الثلاثى الأفضل فى الفيلم فكانوا Charliz Theron التى قامت بدور Cipher السيدة الإرهابية فكانت متألقه فى دور الشر، كما قدم كلًا من Jason Statham الذى يقوم بدور Deckard وDwayne Johnson الذى يقوم بدور Hobbs مشاهد أكشن وبها الكثير من الكوميديا فأداء هذا الثناثى أبرز مدى ضعف أداء الشخصيات الأخرى ماعدا Charliz ابدعت فى هذا الجزء.

بشكل عام الفيلم بعيدًا عن المنطقية فهو فيلم ممتع بالأخص لعشاق سباق السيارات والأكشن. ورغم تكرار الفكرة أو تركيبة الفيلم منذ الجزء الأول من هذه السلسلة، إلا أنه استطاع أن يظل فيلم ممتع ومثير ومتصدر إيرادات السينما الأمريكية بتحقيقه إيرادات تصل إلى 192 مليون دولار خلال الأسبوع الثالث على التوالى بالسينما الأمريكية، ومن المتوقع أن تتعدى إيرادات الفيلم البليون دولار بالأخص بعد عرضه فى 65 دولة بجميع أنحاء العالم، وبالتالى سيصبح الفيلم الأسرع فى كسر حاجز البليون.

يذكر أن تكلفة الفيلم وصلت إلى 250 مليون دولار أمريكى. ومن المقرر أن يصدر من هذه السلسله جزئين جديدين وهما التاسع والعاشر فى 2019، و2021.

اترك رد