حياة العندليب الأسمر.... عبدالحليم حافظ

/حياة-العندليب-الأسمر-عبدالحليم-حافظ/

حياة العندليب الأسمر…. عبدالحليم حافظ

ولد عبدالحليم حافظ أو “عبدالحليم على شبانه” وهو أسمه الحقيقى، ولد فى 2 يونيو 1929 فى قرية الحلوات التابعة لمحافظة الشرقية. فى أسرة متوسطة وهو الأخ الأصغر بين أربع إخوة، توفيت والدته بعد ولادته بأيام كما توفى والده قبل أن يتم عامه الأول.

قصص الحب فى حياة عندليب الحب:

العندليم الذى غنى العديد من أغانى الحب، فهو عندليب العشاق. تردد عنه أنه أحب فتاة غاية فى الجمال، وظلت هذه القصة غير معروفه حتى وفاته. كما ترددت عليه اشاعات أنه تزوج “سعاد حسنى” فى السر.

حياته الفنية:

اكتشف موهبته فى الغناء وهو فى سن صغير، التحق بقسم التلحين فى معهد الموسيقى العربية عام 1943. وعمل كمدرس للموسيقى بمدرسة بطنطا ثم الزقازيق ثم القاهرة، ثم استقال من عمله كمدرس والتحق بفرقة الإذاعة الموسيقية.

وكانت أول أغانية “صافينى مره” التى قدمها عام 1952، لكن الجمهور رفض هذا النوع الجديد من الغناء إلا أنه أصر على استكمال مشواره الفنى، وعندما أعاد تقديم الأغنية فى حفل إعلان الجمهورية 1953، أحبها الجمهور ونجحت نجاح كبير.

أعماله الفنية:

تعاون مع كبار الملحنين والكتاب كأمثال “محمد الموجى، كمال الطويل، بليغ حمدى، محمد عبدالوهاب”، و”عبدالرحمن الأبنودى، ونزار قبانى، وصلاح عبدالصبور”. له ما يقارب 231 أغنية، كصافينى مره، أول مره تحب يا قلبى، لست قلبى، حبيبها، فاتت جنبنا، على قد الشوق، زى الهوى، اهواك، سواح، موعود،حاول تفتكرنى،  وكانت أخر أغانية قارئة الفنجان.

وعبدالحيلم حافظ لم تكن كل أغانية عن الحب والشوق والغرام فقط، لكن كانت له أغانى وطنيه أيضًا كأغنية فدائى، حكاية شعب، أحلف بسماها، عدى النهار، كما أنه شارك فى أوبرت الوطن الأكبر.

الأفلام السينمائية:

وقد خاض العندليب تجربة التمثيل وشارك فى العديد من الأفلام الناجحه مع أبطال مهمين فى جيله كعمر الشريف وفاتن حمامه وسعاد حسنى وشادية وغيرهم، من هذه الأعمال “أيامنا الحلوة”، “الوسادة الخالية”، “معبودة الجماهير”.

وفاته:

توفى فى 30 مارس 1977 فى لندن بعد صراع طويل مع مرض البلهارسيا الذى أدى لتليف الكبد، السبب الرئيسى فى وفاته هو الدم الملوث الذى نقل إليه حاملًا معه التهاب كبدى فيروسى. ورحل العندليب بجسده عن الدنيا لكن ظلت أغانيه خالد فى وجدان محبيه.

 



اترك رد