فيديوهات اسلامية

رسالة من الله الي صاحب البلاء الشديد

رسالة من الله الي صاحب البلاء الشديد

القول في تأويل قوله تعالى : ( قال إنما أشكو بثي وحزني إلى الله وأعلم من الله ما لا تعلمون ( 86 ) )

قال أبو جعفر : يقول تعالى ذكره : قال يعقوب للقائلين له من ولده : ( تالله تفتأ تذكر يوسف حتى تكون حرضا أو تكون من الهالكين: لست إليكم أشكو بثي وحزني ، وإنما أشكو ذلك إلى الله .

{قَالَ إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللّهِ وَأَعْلَمُ مِنَ اللّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ}(سورة يوسف:86)، أشكو همي وما أنا فيه من الحزن الذي ملأ قلبي إلى الله الذي أرجو منه كل خير، قال العلماء وأهل اللغة والبث: أشد الحزن وأعظمه وأصعبه؛ لأن صاحبه لا يصبر عليه حتى يبثه ويفشيه، ولكنه بثه عند ربه، وما زال يدعو ويدعو بعد ذهاب البصر حتى رد الله عليه يوسف وأخاه والمُلك والإكرام

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق