مقالات

زوجى “الشيطان” تعدى على صغيرتى وتسبب فى انتحارها باشعال النيران بجسدها

توفي زوجى مبكرا وتركنى أنا وطفلة رضيعة فلم أستطع التصدى للظروف الصعبة بمفردى, وتزوجت محمود وياليتنى لم أفعل لقد تسبب بأخلاقه الدنيئة فى انتحار ابنتى بعد تعديه عليها.”

البداية عند وفاة زوجها فوجدت نفسها وحيدة دون سند فوافقت على أول عريس.
تقول زينب:” “لم أتخيل أننى عندما أوافق وأتزوجه سوف أكتب شهادة وفاة ابنتى الصغيرة بيدى، “لقد استغل حبى وتحرش بها ومارس معها أفعالا جعلتها تكرهنى وتكره نفسها, وعندما اكتشفت الواقعة ورأيته يلامسها بصورة ليست أبوية راقبته إلى أن رأيته بالفعل يقوم بأفعال بذيئة معها، حاولت تدارك الموقف والنجاة بها من هذا المختل عقليا, ولكن كان الوضع أصبح كارثيا، وقتلت ابنتى نفسها، وأشعلت النيران فى جسدها الصغير البرىء الذى لوثه هذا الفاجر، وجعلها تفقد آدميتها”.

وتابعت:” حاولنا بشتى الطرق إنقاذها بعد أن أكلت النيران جسدها الصغير، كانت لا تتكلم معنا، رافضة الحياة بكل إصرار وقوة، وتنظر لى نظرات وكأنها تقول: إنتى اللى قتلتينى وليس زوجك المريض، وماتت وارتاحت وتركتنى بذنب ينغص على حياتى طول العمر”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق