مقالات

صـــادم : (أول رد رسمي) من هذه الدولة يؤيد مجزرة المسجدين في نيوزيلندا ويقول عن مرتكبها:”البطل يستحق التكريم”..(فيديو)

جثث مكومة غارقة في دمائها، جرحى بالعشرات بعضهم يلفظ أنفاسه الأخيرة، حالة من الصدمة والذهول في “أحلك يوم من أيام نيوزيلندا”، عقب الهجوم المسلح على مسجدين في مدينة كرايست تشيرتش أثناء صلاة الجمعة.
تبدو هذه الصورة البارزة للمشهد، لكن سيل التعليقات على مواقع التواصل يكشف عن وجه آخر، وجه مؤيد للجاني، يهنئه على ما قام به في حق من “يستحقون الموت”.

وعلى مواقع التواصل وبعض المنتديات الغربية، تغزو التعليقات المتطرفة المليئة بالكراهية الصفحات، وبكلمات لا تخلو من العنصرية يتسارع كثير من الناشطين للتعبير عن الفخر بما قام به منفذ الهجوم الأسترالي بريندون تارنت، الذي قام ببث مباشر لأطوار المجزرة.

وعلى موقع تويتر تساءل النائب الأسترالي السيناتور فرازر أنينغ، عقب ساعات من وقوع الحادث؛ إذا ما زال هناك من يعارض العلاقة بين هجرة المسلمين والعنف؟

ولم يكتف هذا النائب بالتعليق على مواقع التواصل، بل أصدر بيانا اعتبر فيه أن السبب الحقيقي لسفك الدماء في شوارع نيوزيلندا اليوم هو برنامج الهجرة الذي يسمح للمسلمين المتعصبين بالهجرة إلى نيوزيلندا في الصفوف الأولى.

وألقى النائب في البيان ذاته اللوم على المسلمين وعلى الإسلام بصفة عامة، قائلا لنكن واضحين؛ فربما كان المسلمون هم الضحايا اليوم، وعادة يكونون الجناة. المسلمون في جميع أنحاء العالم يقتلون الناس باسم عقيدتهم”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق