اخبار الفن والمشاهير

ناهد السباعي في “الحكاية”: غبت عن فرحي وروحت أعمل مساج وأحلم بالأوسكار

قالت الفنانة ناهد السباعي، إنها ليست كأي فتاة ترى أن حلم حياتها هو الزواج، حيث إنها بعد وفاة والدها أصبحت مرتبطة بشكل أساسي بأسرتها، وأصبح الفرح لا يمثل لها أي شيء وكذلك الاحتفالات لا تمثل لها أهمية.

وأضافت “السباعي”، خلال حوارها في برنامج “الحكاية”، الذي يُعرض على قناة “MBC مصر”، أنها لم تذهب يوم فرحها من أجل الزفاف، موضحة: “أنا مروحتش الفرح، وفعلا مروحتش كنت فاكرة محدش هياخد باله، رغم إني قولتلهم إني مش رايحة الفرح يوم الفرح بس هما افتكروني بهزر”.

وأوضحت الفنانة إنها رفضت حضور حفل زفافها من خطيبها سابقًا محمد عبد ربه، ولكن هناك شائعات ظهرت في نفس يوم تغيبها عن حفل الزفاف “فيه ناس قالوا عليا خونته، وفيه ناس قالت هو خاني، ولا ده حصل ولا ده حصل”، موضحه: “أنا حسيت إني مش عاوزة أروح الفرح، مكنتش عاوزة أخش الحياة دي، أنا عارفة أنا غلطانة، بس لما صحيت الصبح لاقيت الفرح اتعمل، قالولي فرحك شغال قولتلهم مش جاية”.

وأضافت أن والدتها وشقيقتها وقفتا بجانبها في تلك الأزمة، فرد أديب ساخرًا: “هما ولاد الناس لعبة”، متابعه: “بدل ما أروح الفرح قفلت موبايلي وروحت عملت مساج عشان أهدى أعصابي”، فرد أديب ساخرًا: “مساج الخير”.

واستعرض الإعلامي عمرو أديب، صورًا للفنانة ناهد السباعي مع كلابها، حيث ذكرت إن إحدى كلابها يُسمى “عسل”، والآخر “سكر”، موضحة أن حياتها مع الكلاب ومشاهدة فيلم مع والدتها وعشائها معهم أهم لديها من كل شيء، “ده عندي بالدنيا كلها، الزواج مش من أولوياتي”، وأضافت: “البنات عموما اللي مستقلة بحياتها وعندها مسؤوليتها الجواز مش بيبقى أول حاجة في حياتها، مش من أولوياتي”.

فيما كشفت ناهد فريد شوقي، والدة الفنانة ناهد السباعي، السبب الحقيقي وراء تغيب ابنتها عن حفل زفافها، حيث قالت إنها كانت السبب في ذلك الزواج من بدايته، وكانت السبب أيضًا في عدم إتمامه للنهاية، وذلك خلال مداخلة هاتفية.

وأضافت شوقي: “أنا اللي زنيت عليها في الزواج في البداية لأني كنت عاوزة حفيد، وخايفة عليها أوي ومش عاوزة الفن ياخدها عن حياتها الأسرية زي أي فنانة في الوسط الفني اللي مش بتتجوز، فوافقت تنفيذًا لرغباتي في إتمام خطوبتها، ورغم إن الخلاف كان بسيطا للغاية، بس هي قررت كده، أنا لاقيتها بتقوله مرة واحدة أمي خط أحمر، مكنتش عاوزة الزعيق ده يتقال قدامي”، متابعه: “المفاجأة بقى يا أديب إن الخلاف مكنش مع ابنتي ولا كان معايا ده كان واحد في الشارع”، فرد أديب: “ده إنتم عيلة غريبة”.

وأكدت السباعي، إنها تحلم منذ بداية حياتها الفنية أن تُشارك في مهرجان “كان” السينمائي الدولي وكذلك الأوسكار بفيلم مصري، مثل حلم أي ممثل، موضحة أن البعض كان يسخر من أحلامها “كانوا بيضحكوا عليا”، كون الأفلام المصرية لا تتواجد في مهرجان “كان” منذ أفلام تحية كاريوكا.

وأضافت أنها استطاعت الذهاب إلى مهرجان “كان” في فيلم “بعد الموقعة”، ولكنها حتى الآن لم يُشارك أي عمل لها في الأوسكار وتتمنى ذلك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق